القائمة الرئيسية

الصفحات

مدرسة مقلوبة في محافظة الغربية تثير الجدل بين الأهالي ... وهيئة الأبنية التعليمية " جاري فحص المبني حاليا "

 شهدت قرية سماتاي التابعة لمركز قطور بمحافظة الغربية اليوم  حالة من السخط والغضب علي وجوه مواطني وعائلات القرية بسبب مدرسة سماتاي الابتدائية، والتي أصبحت تشتهر باسم المدرسة المقلوبة والتى تقوم هيئة الأبنية التعليمية بالغربية ببنائها حيث قارب البناء على الانتهاء.


مدرسة مقلوبة في محافظة الغربية تثير الجدل بين الأهالي ... وهيئة الأبنية التعليمية " جاري فحص المبني حاليا "


وفوجئ أهالي القرية أن واجهة المدرسة تحوي 24 حماما داخل فناء كبير بدلا من الفصول ومكاتب المعلمين.


رصدت "صورة " مدخل المدرسة كما هو المعتاد في باقي المدارس يقع  في الخلفية  على مساحة ضيقة مما تسبب في حالة من الجدل  بين أهالي القرية وتعليقاتهم حول أسباب ذلك على الرغم من أن مساحة الأرض تقترب من فدان كامل حيث تم هدم المدرسة وبناء هذا المبنى الغريب.

وتساءل أحد أهالي قرية سماتاى، كيف ستكون واجهة المدرسة حمامات، وكيف سنضع صور الرموز وكان من الإمكان أن يتم تعديل الرسم الهندسي وجعل الحمامات في الخلف وجعل واجهة المدرسة في المقدمة وأمامها فناء كبير.

وأضاف آخر أن الأهالي يطلقون على المبنى المدرسة المقلوبة وتحتاج لتعديل ١٨٠ درجة فكيف سيدخل الطلاب من الجوانب وواجهة المدرسة حمامات وإهدار كل تلك المساحة ويجب أن تتدخل هيئة الأبنية التعليمية لتعديل ذلك وهذا لا يليق بأبنائنا الطلاب.

وجدير بالذكر أن بعض مهندسي الأبنية التعليمية بالغربية أكد أن المبنى نموذج معد من الهيئة بالقاهرة ويتم تطبيقه وأن وضع الفصول في الاتجاه البحري والحمامات في الاتجاه القبلي هو خلف ذلك التصميم وأن مدخل المدرسة سيكون جانبيا.
  
عام ٢٠١٨ تم إزالة مبنى المدرسة القديم وصدر قرار إزالة له وبدأت أعمال إنشاء المبنى الحالي منذ شهور وأصبح يلقب باسم المدرسة "المقلوبة" إعلاميًا.

 قد يهمك أيضا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات










>
التنقل السريع