القائمة الرئيسية

الصفحات

مدرس كفر الشيخ للمتنمرين | أيوة بشتغل عامل في مطعم وأكل العيش مش عيب... تعرف على حكاية يوسف صابر المعلم المكافح

نقلا عن اليوم السابع، ننقل لكم نموذجا من نماذج الكفاح يجمع بين عدة أعمال ليوفر لأسرته ما يحتاجونه وتعرض للتنمر عقب تصوير أحد الأشخاص له ونشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعى.


مدرس كفر الشيخ للمتنمرين | أيوة بشتغل عامل في مطعم وأكل العيش مش عيب... تعرف على يوسف صابر المعلم المكافح


وقال يوسف صابر، معلم الدراسات الاجتماعية، لليوم السابع إنه امتهن مهن متعددة منذ صغره، ليستطيع توفير لنفسه حياة كريمة، وبعد تخرجه أصبح معلما بإحدى مدارس مدينة بيلا، التابعة لمحافظة كفر الشيخ، حاصلا على راتب شهرى لا يكفى احتياجاته الأسرية، مقررا أن يلتحق بعمل بعد عمله بالمدرسة، يجلب له عملا حلالا، ولأنه تعود منذ صغره فإنه يعمل عديد من الأعمال، فالتحق بعمل بمطعم.


 كما أكد أن تفوقه، هيأ له أن يكون معلما، فقد عمل مشرفا للملاعب بمركز شباب ونادي بيلا، وعمل في مخابز بلدى، وكان يعمل منذ صغره في مهنة المحارة والجرافيت.


وأضاف صابر، أنه تحمل مسئولية أسرة، وكان لا بد من توفير نفقات لأولاده الثلاثة، جعلته يعمل مشرفا على عمال بمطعم ببيلا، وذلك بعد قراره بعدم اللجوء لإعطاء دروس خصوصية للطلاب.


 مشيراً إلى أنه يهتم جيدا بتعليم الطالبات والطلاب، ويحظى بحب الجميع، وبرغم أن عمله بالمطعم يجعله يضل به لوقت متأخر إلا أنه لم يتأخر يوما عن عمله بالمدرسة، ليؤدي واجبه تجاه طلابه.


وأضاف يوسف صابر، أنه فوجئ بفيديوهات له على صفحات التواصل الاجتماعى أثناء قيامه بعمله أمام باب المطعم، ومكتوب على الفيديوهات "شوفوا يوسف صابر اللى عامل نفسه مدرس دراسات اجتماعية يعمل مشرفا على عمال النظافة".


 مؤكداً أنه فى البداية شعر بالحزن، ولكنه بعد ذلك سعد بالتعليقات الذين يثنون عليه، ويتفاعلون معه، ويصبون غضبهم على من قام بتصويره، ومنهم من جاء إليه بالمطعم لالتقاط الصور معه اعتزازا به بالإضافة لعدد من المعلمين، إضافة لصفحات الفيس بوك والجروبات.


الأكثر قراءة الأن

مدرسة مقلوبة في محافظة الغربية تثير الجدل بين الأهالي ... وهيئة الأبنية التعليمية " جاري فحص المبني حاليا "


وأكدت والدة يوسف، أن ما فعله نجلها شرف لها، ولم تهتم بما نشرته إحدى السيدات وعلقت فقط حسبنا الله ونعم الوكيل، فيوسف تعود على العمل منذ صغره، وكانت هي تعمل باليومية بعد أن سافر والده لليبيا ولا نعرف عنه شيئا، وأنها تخبز الخبز وتبيعه للجيران، وشجعت يوسف وشقيقه على العمل وتمكن من تزويج 3 بنات شقيقاته.


وقالت مديحة أبو شادي، زوجة يوسف صابر، إنها سعيدة بزوجها لعمله لتوفير حياة كريمة لأسرته، ولولا مرضها لساعدته في عمله، ولم تحزن بما تم نشره من فيديو لزوجها أثناء كنسه بالمكنسة أمام المطعم.


وأضافت زوجة يوسف، أن نجله يعمل بنفس المطعم وابنته لميس في الثانوية العامة، وبعدها ستعمل مع والدها، مؤكدة أن الفيديو الذي تم نشره زادها شرفا، والحمد لله لم يكن بالفيديو يسرق أو يفعل شيئا مخلا.


 قد يهمك أيضا


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات










>
التنقل السريع