القائمة الرئيسية

الصفحات

100 ألف إقامة ذهبية: الإمارات تمنح الإقامة الذهبية لـ 100 ألف مبرمج حول العالم

 تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بمنح 100 ألف إقامة ذهبية لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع والشركات الناشئة والمتخصصة في مجال البرمجة، أعلن "البرنامج الوطني للمبرمجين" عن البدء باستقبال طلبات الإقامة الذهبية من المبرمجين المقيمين في الدولة ومختلف أنحاء العالم في خطوة تستهدف نخب المبرمجين من أصحاب الكفاءات وحاملي الشهادات العلمية التخصصية في مجال البرمجة.


100 ألف إقامة ذهبية: الإمارات تمنح الإقامة الذهبية لـ 100 ألف مبرمج حول العالم
100 ألف إقامة ذهبية: الإمارات تمنح الإقامة الذهبية لـ 100 ألف مبرمج حول العالم


يأتي ذلك في إطار الجهود الوطنية الرامية إلى تأسيس 1000 شركة رقمية كبرى في الدولة خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وإشراكهم في مسيرة بناء الاقتصاد الرقمي لدولة الإمارات، وتهيئة البنية التحتية المحفزة للإبداع والابتكار والقادرة على مواكبة المتغيرات المتسارعة في مختلف القطاعات الحيوية.


عمر سلطان العلماء: الإمارات تدعم توظيف التكنولوجيا والابتكار في صناعة المستقبل


وأكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، أن دولة الإمارات تفتح أبوابها لكل من يرغب بأن يكون جزءا من رحلة النجاح بأفكاره ومواهبه وقدراته وخبراته، ولكل من يؤمن بدور العلوم والتكنولوجيا والابتكار في صناعة المستقبل الذي نريده لجيل الغد.


وقال معاليه إن إتاحة هذه الفرصة أمام المبرمجين للحصول على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات، تهدف إلى استقطاب وتشجيع وجذب أفضل المهارات والمواهب العالمية في مجال البرمجة وتوفير خدمات مميزة وبيئة داعمة تشجعهم على العمل والابتكار في دولة الإمارات وإطلاق شركات ومشاريع متخصصة في مجال البرمجة .


وأكد معاليه أن "البرنامج الوطني للمبرمجين" سيدعم الحاصلين على الإقامة الذهبية في تطبيق الأفكار الواعدة وتحويلها إلى مشاريع متكاملة تخدم التوجهات المتفائلة بالدور الإيجابي والحاسم للبرمجة في حياة المجتمعات.


 آلية ومعايير التقديم 

ويمكن لجميع المبرمجين من مختلف الجنسيات والأعمار التقدم للحصول على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات من خلال مكتب الذكاء الاصطناعي في حكومة الإمارات، أو الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وسيتم تقييم الطلبات من الجهات الحكومية المعنية بإصدار الإقامة الذهبية للمبرمجين المؤهلين للحصول عليها.


ويمكن التقدم بطلب الحصول على الإقامة الذهبية من قبل الخبراء والمواهب والكفاءات المتميزة التي سجلت قصص نجاح في مختلف مجالات البرمجة، أو العاملين في الشركات العالمية الرائدة في قطاع التكنولوجيا، أو من أصحاب الشهادات العلمية في إحدى مجالات هندسة البرمجيات، وعلوم الحاسوب، وهندسة الأجهزة، وهندسة الحواسب، وتكنولوجيا المعلومات، والذكاء الاصطناعي، وعلوم البيانات، والبيانات الضخمة، والهندسة الكهربائية.


 تسهيلات داعمة

وسيتمتع رواد الأعمال والمبرمجون الحاصلون على الإقامة الذهبية بمجموعة من التسهيلات والخيارات التمويلية التي سيوفرها "البرنامج الوطني للمبرمجين" لدعم تنفيذ مشاريعهم وأفكارهم المبتكرة، وتأسيس شركات رقمية تدعم تنافسية الاقتصاد الوطني عالميا، إضافة إلى فرص متنوعة للتعاون والتواصل مع الجهات الحكومية والخاصة وكبرى الشركات التكنولوجية في دولة الإمارات وخارجها لتطبيق الأفكار الواعدة وتحويلها إلى مشاريع متكاملة.


وتشمل قائمة شركاء البرنامج العديد من الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية والشركات التكنولوجية في داخل دولة الإمارات وخارجها، بما في ذلك "جوجل" و"مايكروسوفت" و"آي بي إم" و"لينكدإن" و"فيسبوك" و"هواوي" و"أمازون للحوسبة السحابية" و"نفيديا" و"سيسكو" و "إتش بي إي" و"ماجد الفطيم" و"مركز دبي التجاري العالمي" و"بنك الإمارات دبي الوطني" و "جي 42" و"جامعة خليفة" و"كليات التقنية العليا" و"جامعة الشارقة "و"جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" و"الجامعة الأمريكية في دبي" و"لي واغن" و"يلا".


 محاور إستراتيجية

وتركز إستراتيجية البرنامج الوطني للمبرمجين على 5 محاور رئيسية تشمل : دعم الأطراف المعنية من المبرمجين ورواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الكبرى والقطاع الأكاديمي، وإنشاء منصة شاملة تجمع المبرمجين مع الشركات والجامعات المحلية، وإطلاق مبادرات عالمية بإشراف نخبة من المدربين العالميين لتطوير كفاءة المواهب المحلية، واستقطاب أفضل المهارات العالمية في مجال البرمجة إلى دولة الإمارات، واقتراح سياسات ممكنة وداعمة لقطاع المبرمجين بالتعاون مع الجهات الحكومية المختلفة.


 رؤية مستقبلية

جدير بالذكر، أن دولة الإمارات طبقت نظام تأشيرة إقامة طويلة الأمد، لخمس أو عشر سنوات، تجدد تلقائيا، عند توافر الشروط، لفئات معينة تشمل المستثمرين، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب التخصصية. ويتيح النظام للمقيمين في دولة الإمارات، والوافدين الأجانب وعائلاتهم الراغبين للقدوم للعمل والعيش والدراسة في الدولة، إمكانية التمتع بإقامة طويلة الأمد دون الحاجة لكفيل إماراتي.


الأكثر قراءة الآن

المزارات السياحية في الامارات | جبل جيس وجهة رائدة ترتقي بالقطاع السياحي في رأس الخيمة إلى آفاق جديدة


مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

وأعلن مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في نوفمبر الماضي، اعتماد تغييرات رئيسية في منح الإقامة الذهبية للمقيمين، وتضمين فئات جديدة لمستحقي تأشيرة الإقامة طويلة الأمد "الإقامة الذهبية" لعشر سنوات لجميع الحاصلين على شهادات الدكتوراه، والأطباء، والمهندسين في مجالات هندسة الكمبيوتر والالكترونيات والبرمجة والكهرباء والتكنولوجيا الحيوية، والطلاب المتفوقين في الجامعات المعتمدة بالدولة بمعدل 3.8 وأكثر.


ووفقا لقرار مجلس الوزراء رقم /56/ لسنة 2018 بشأن تنظيم تصاريح الإقامة للمستثمرين، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب التخصصية، نظم القرار منح تصاريح الإقامة لكل من المستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المواهب المتخصصة والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة المختلفة والطلبة النوابغ.


وتشمل فئة أصحاب المواهب المؤهلة للحصول على الإقامة الذهبية لعشر سنوات، أصحاب المواهب التخصصية والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة من أطباء ومتخصصين وعلماء ومخترعين ومبدعين.

المصدر: وكالة أنباء الامارات

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

>
التنقل السريع