القائمة الرئيسية

الصفحات

اضحك مع نوادر البخلاء | مجموعة من القصص من كتاب البخلاء للجاحظ

 

اضحك مع نوادر البخلاء | مجموعة من القصص من كتاب البخلاء للجاحظ


قدم الجاحظ فى كتاب البخلاء مجموعة من القصص الحقيقية عن البخل والبخلاء ، صور البخل ، وحلل شخصية البخلاء من خلال سرد واقعي لسلوكهم وطبيعتهم  في أسلوب أدبي لم يسبق  له مثيل ، حيث كانت الأعمال الأدبية عن البخل والبخلاء قبله تتميز بكونها إخبارية أكثر منها فنية ، لكن الجاحظ قدم في كتابه البخلاء مظهرا من مظاهر النزعة الأدبية الجياشة في حس من الفكاهة والتحليل النفسي للبخلاء .


يضم الكتاب مجموعة من قصص ونوادر البخلاء التي ساقها الجاحظ على لسان من اشتهروا بالبخل في عصره ، و وردت هذه الأحاديث في سياق جدي مدمج بسخرية مكشوفة واستهزاء صريح ، وقد تميز أسلوبه بالدقة الشديدة ، إلى درجة التقمص العميق للشخصيات ، وسوف نقدم لكم فى هذا المقال مقتطفات من هذه القصص ، وقبل سرد القصص سنتعرف على شخصية الكاتب .


من هو الجاحظ مؤلف كتاب البخل والبخلاء


هو أبو عثمان عمرو بن بحر الكناني البصري ، لقبه الناس باسم الجاحظ لجحوظٍ ظاهرٍ في عينيه ، وكان أسمر، وله وجه ذميم الخلقة كما تروي الأخبار وكتب السير، عرف بنهمه الشديد في طلب العلم، فجمع بذلك مختلف ضروب الثقافة والمعرفة في زمانه ، وقد ولد الجاحظ في البصرة سنة 159 هـ وعُمِّرَ طويلًا حتى سنة 255 هـ ، معاصرًا لتسعة خلفاء عباسيين، شاهدًا على العصر الذي بلغت فيه الحضارة العربية ذروة ازدهارها في جميع الجوانب العلمية والفكرية .


نبذة عن كتاب البخلاء


يعدّ كتاب البخلاء من أشهر كتب الجاحظ، استخدم فيه أسلوب السرد القصصي لأحوال البخلاء وطبائعهم، بأسلوب فكاهي مضحكٍ، يصوّر فيه حرص هؤلاء على المال والطعام، ويفضح طرقهم مركزًا على تصرفاتهم وحركاتهم ونظراتهم وملامحهم القلقة، وقد أظهر فيه الجاحظ قدرته على التحدث بلغة هؤلاء الأشخاص مع استخدام بعض المفردات العاميّة إضافة لذكر بعض البلدان وأشهر الأعلام في زمانه .


قصص من كتاب البخلاء


طفل مرو البخيل


عندما سمع أحمد بن رشيد حديث ديكة مرو البخيلة من ثمامة قال: كنت عند شيخ من أهل مرو ، وصبي له صغير يلعب بين يديه، فقلت له: إما عابثاً وإما ممتحناً: أطعمني من خبزكم، قال: لا تريده هو مر، فقلت: فأسقني من مائكم، قال: لا تريده هو مالح. قلت: هات لي من كذا وكذا قال: لا تريده هو كذا وكذا. إلى أن أعددت أصنافاً كثيرة كل ذلك يمنعنيه ويبغضه إليّ فضحك أبوه وقال: ما ديننا؟ هذا من علمه ما تسمع؟ يعني: أن البخل طبع فيهم وفي أعراقهم وطينتهم .


أكلي مع غيري زيادة في الأصل


قال أبو نواس : كان معنا في السفينة ، ونحن نريد بغداد ، رجل من أهل خراسان ، وكان من عقلائهم وفقهائهم ، فكان يأكل وحده . فقلت له : لم تأكل وحدك ؟ قال : ليس عليّ في هذا الموضع مسألة إنما المسألة على من أكل مع الجماعة ، لأن ذلك هو التكلّف . و أكلي وحدي هو الأصل وأكلي مع غيري زيادة في الأصل .


الكندي أبخل خلق الله


حدثني عمرو بن نهيوي قال : تغديت يوما عند الكندي فدخل عليه رجل كان له جارا وكان لي صديقا ، فلم يعرض عليه الطعام ونحن نأكل . وكان أبخل من خلق الله . فاستحييت منه ، فقلت : سبحان الله ، لو دنوت فأصبت معنا مما نأكل ! قال : قد والله فعلت . فقال الكندي : ما بعد الله شيء ! قال عمرو : فكَتَّفَه والله كتفاً لا يستطيع معه قبضا ولا بسطا ، وتركه . ولو مد يده لكان كافرا ، أو لكان قد جعل مع الله – جل ذكره – شيئا !


ليلى الناطعية ولبس المرقع


ما زالت ليلى الناطعية ترفع قميصاً لها وتلبسه، حتى صار القميص الرقاع، وذهب القميص الأول، ورفت ( أصلحت ) كساءها ولبسته، حتى صارت لا تلبس إلا الرفو، وذهب جميع الكساء وسمعت قول الشاعر: البس قميصك ما اهتديت لجيبه فإذا أضلك جيبه فاستبدل ، فقالت: إني إذاً لخرقاء، أنا والله أحوص ( أخيط ) الفتق وفتق الفتق وأرقع الخرق وخرق الخرق   


البخيل بالبخور  

                                      

قال بخيل: حبذا الشتاء فإنه يحفظ رائحة البخور، ولا يحمض فيه النبيذ إذا ترك مفتوحاً ، ولا يفسد فيه مرق إذا بقي أياماً، وكان لا يتبخر إلا في منازل أصحابه ، فإذا كان في الصيف دعا بثيابه فلبسها على قميصه لكيلا يضيع من البخور شيء .


المراجع

- ويكيبيديا

- المعرفة

- كتاب البخلاء للجاحظ

 




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات










التنقل السريع