القائمة الرئيسية

الصفحات

التنمر المدرسي | مفهومه .. كيف تحمى طفلك من التنمر والعنف البدني فى المدارس

 التنمر المدرسي | مفهومه .. كيف تحمى طفلك من التنمر والعنف البدني فى المدارس


التنمر المدرسي | مفهومه .. كيف تحمى طفلك من التنمر والعنف البدني فى المدارس


سنتناول في هذا المقال ظاهرة من أخطر الظواهر التي تفشت فى مجتمعنا ، وهى ظاهرة التنمر المدرسي ، الذي يعتبر واحدا من أخطر أنواع التنمر ، نظرا لما يخلفه من أثار سلبية على صحة أطفالنا ومستقبلهم ، وينعكس بالطبع على المجتمع ككل .


يعرف أيضا التنمر المدرسي باسم " تسلط الأقران فى المدارس " وتكمن خطورة التنمر المدرسي فى ما يخلفه من أثار سلبية على الطفل منها الغضب والاكتئاب والتوتر والانتحار ويمكن للمتنمر عليه أن يصاب بإضطرابات اجتماعية مختلفة ، أو تتوفر لديه فرصة أكبر للإنخراط في الأنشطة الإجرامية ، كذلك إذا اشتبه في أن الطفل تعرض للتنمر أو أصبح هو بنفسه متنمرًا على أقرانه ، فهناك عدد من العلامات التحذيرية في سلوكه التي تدل على ذلك وهناك العديد من البرامج والمنظمات في جميع أنحاء العالم تقدم خدمات للوقاية من التنمر أو معلومات حول كيفية مواجهة الأطفال للتنمر .


مفهوم التنمر المدرسي


التنمرالمدرسي يشير إلى السلوك العدواني وغير المرغوب فيه من قِبل المجتمع ويكون بين طلاب المدرسة ، والذي يدل على اختلال في موازين القوة لدى الطالب المتنمر ، فالطالب الذي يستخدم العنف والقوة البدنية للحصول على ما يريده يدل على خلل واضح في الطاقة لديه ، ويتضمن التنمر القيام بعدة أمور مثل استخدام القوة البدنية للوصول إلى معلومات شخصية ، أو لفرض السيطرة على الآخرين ، أو مجرد إلحاق الآذى والإساءة لهم وتخويفهم كما يتضمن التنمر القيام بنشر الشائعات الكاذبة حول الآخرين ، وبشكل عام والتى تتضمن الهجوم على الآخرين جسدياً أو لفظياً .


ظاهرة التنمر المدرسي


ظاهرة التنمر بين طلاب المدارس أصبحت مشكلة تقلق القائمين على العملية التعليمية ، ففى الوقت الحاضر تجد الكثير من الطلاب يكرهون الذهاب للمدرسة نتيجة ما يتعرضون له من أذى نفسي وبدني من زملائهم ، لذا وجب على القائمين على العملية التعليمية التصدي لهذه الظاهرة بحزم نظرا لأنها تنعكس بالسلب على العملية التعليمية .


علامات تدل على تعرض الطفل للتنمر


* رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة أو يكره المدرسة

* فقدان الطفل للثقة بالنفس

* تظهر علامات كآبة على الطفل ويمتنع عن الخروج من المنزل

* ظهور كدمات أو جروح على جسده

* توتر الطفل وشعوره الدائم بالخوف 

* نقص المال من الطفل بشكل يدل على تعرضه لهجوم وإعتداء من أحد زملائه

* ظهور العصبية والغضب على الطفل بشكل ملفت

* إهمال الطفل لواجباته وتراجع مستواه ، وإهماله لمنظره العام

* ينعزل الطفل عن أصدقائه ويبتعد عن أي نشاط جماعي

* فقدان التركيز وتدهور مستواه الدراسي


أنماط التنمر المدرسي


- التنمر اللفظي:

 هو استخدام ألفاظ عنصرية بقصد إهانة الأخرين وتخويفهم

- التنمر البدني:

 استخدام القوة البدنية مثل الضرب وإتلاف الممتلكات ، ويشمل الضرب ، والدفع ، والعرقلة ، والقرص ، وإيقاع الآخر وغيرها وقد يكون لهذا النوع من التنمر آثار قصيرة وطويلة المدى

- التنمر الاجتماعي:

 يسمى بالتنمر السري وذلك لصعوبة كشفه ويشتمل التنمر الاجتماعي على نشر الإشاعات والأكاذيب ، وتهديد الآخرين ، ومحاولة تشويه سمعتهم

- التنمر الإكتروني " عبر الانترنت " 

عبر وضع أمور مهينة للشخص سواء علنا أو سرا ، مثل رسائل ، وصور ، وفيديوهات ، وتشويه سمعة ، أو رفض مصادقته عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، و نشر الشائعات أو غيرها من الأمور

- التنمر العرقي:

 أي يتنمر الزملاء على الدين أو العرق أو اللون أو الجنس ، ويصل هذا النوع للقتل فى بعض الأحيان

- التنمر الجنسي: 

غالبا ما يبدأ من سن المراهقة ، ويقصد به القول أو القيام بأفعال مؤذية أو مهينة جنسيا للشخص الآخر ، مثل تعابير مهينة ، وحركات جسدية ذات معنى جنسي غير لائق

كيف يمكنك حماية طفلك من التنمر


1- امنح طفلك الاهتمام الكافي

2- إظهار التعاطف الصريح مع الطفل

3- علم طفلك كيف يطلب المساعدة حين يتعرض لأي شكل من أشكال التنمر وعدم الخجل
 
4- المدرسة لها دور فعال فى تعليم الاطفال كيفية التعامل بلطف مع بعضهم البعض

5- علم طفلك كيف يتعامل مع الشخص المتنمر وعدم الخوف منه ، كالنظر فى عينيه مباشرة

6- حفز طفلك وشجعه دائما على الثقة بالنفس ، فدائما المتنمر يبحث عن الشخص الضعيف

7- ترك باب الحوار مفتوحاً دائماً، لكي يشعروا بالراحة للجوء إلى الأهل 

8- تدريب طفلك على رياضات الدفاع عن النفس لتعزيز قوته البدنية والنفسية وثقته بنفسه ، مع التأكيد بأن الهدف منها هو الدفاع عن النفس فقط وليس ممارسة القوة والعنف على الآخرين

9- مراقبة طفلك على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي والانتباه لأي علامات غير عادية

10- الانتباه إلى أي علامة من علامات التنمر المذكورة سابقاً في حال ظهرت على الطفل والحديث معه على الفور بهدوء



فى نهاية المقال يجب أن نعرف ظاهرة التنمر من أكثر الظواهر التي تؤثر على المجتمع ، حيث أن الأخطار النفسية التي تقع على الشخص الذي يتعرض للتنمر تعزله عن المجتمع و تجعله يفقد الثقة في نفسه و في المجتمع المحيط به وربما يلجأ لإيذاء نفسه أو الآخرين أو قد يصل الأمر إلى الانتحار ، و يجب على المجتمع بأكمله التكاتف و التعاون من أجل القضاء على هذه الظاهرة وذلك من خلال نشر الوعي الكافي لدى أولياء الأمور و أطفالهم و من خلال مشاركة المدارس .


قد يهمك أيضا

 














هل اعجبك الموضوع :

تعليقات










التنقل السريع