القائمة الرئيسية

الصفحات

أحمد قرشي باشا | حكاية " أحمد قرشي باشا " الرجل الوطني الذى حكم عليه الإنجليز بالإعدام ورفض ثلاثة مقاعد في مجلس الشيوخ والنواب

أحمد قرشي باشا | حكاية " أحمد قرشي باشا "  الرجل الوطني الذى حكم عليه الإنجليز بالإعدام ورفض ثلاثة مقاعد في مجلس الشيوخ والنواب 


أحمد قرشي باشا | حكاية " أحمد قرشي باشا "  الرجل الوطني الذى حكم عليه الإنجليز بالإعدام  ورفض ثلاثة مقاعد في مجلس الشيوخ والنواب


 اليوم نتعرف على شخصية وطنية من أبناء محافظة أسيوط مركز ديروط " أحمد قرشي باشا " الرجل الوطني الذى حكم عليه الإنجليز بالإعدام بسبب اتهامه في مقتل القائد الإنجليزي ( بوب ) ، ورفض عرض مغري من محمد محمود باشا بالانضمام لحزب الأحرار الدستوريين وضمان ثلاثة مقاعد له ولأسرته في مجلس النواب والشيوخ ، وضحى بماله وجهده من أجل بلده .


مولده ونشأته

ولد أحمد قرشي باشا في قرية كودية الإسلام إحدى قرى مركز ديروط بمحافظة أسيوط عام 1890 م ، وكان يتصف بالذكاء والتواضع وحبه لأهل بلده ، فكانت شخصيته وطنية تجمع بين الثراء والتواضع والوطنية ، خاصة أنه نشأ في أسرة وطنية فكبر محبا للسياسة من أجل خدمة بلده ووطنه .


حياته وكفاحه

في شبابه وأثناء ثورة 1919 م ، علم أحمد قرشي باشا ومجموعة من رجال مدينة ديروط الوطنيين ومعهم أبناء محافظة المنيا و مجموعة من رجال قرية ديرمواس ( في هذا الوقت كانت قرية ديرمواس تابعة لمركز ديروط ) ، علموا بقدوم قطار الإنجليز وفيه تسعة من القادة الإنجليز فتربصوا بالقطار وأستطاعوا قتل القادة التسعة مع مجموعة من الحراس ، وتم القبض عليهم وقدموا للمحاكمة العسكرية التي حكمت على خمسين منهم بالإعدام وكان من ضمن المحكوم عليهم بالطبع زعيمهم أحمد قرشي لكنه نجا من حكم الإعدام بسبب تضارب اقوال الشهود ، وتعرض الأهالي  بعد هذا الحادث للكثير من الظلم والغرامات الباهظة ، وجدير بالذكر أن من ضمن المحكوم عليهم بالسجن شقيقه زين قرشي الذي حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات .


أحمد قرشي وحزب الوفد

* انضم لحزب الوفد وكان له مكانة لدى القيادات في حزب الوفد فتقلد منصب رئيس المجموعة الوفدية البرلمانية في محافظة أسيوط ، كما كان عضوا في مجلس الشيوخ .

* ولم يقتصر عمله السياسي على حزب الوفد بل كان رئيسا للجمعية التعاونية بأسيوط ، وعضوا بالمجلس الإستشاري التعاوني بأسيوط ، كما كان عضوا بمجلس إدارة الجمعية الزراعية الملكية .


رفضه الانضمام لحزب الأحرار الدستوريين

عام 1928 م قام رئيس الوزراء المصري " محمد محمود باشا " بزيارة لمركز ديروط وحاول أثناء الزيارة إغراء أحمد قرشي باشا بالإنضمام لحزب الأحرار الدستوريين ووعده بثلاثة مقاعد له ولأسرته في مجلس الشيوخ والنواب ، ظنا منه أن أحمد قرشي سيضعف أمام هذا العرض ، لكنه رفض وعاتب رئيس الوزراء علي هذه المساومة قائلا " إن وفديتي يا باشا ليست للبيع ، ولن تجد وفديا صادق الوفدية يضعف أمام أي إغراء ويستحيل أن أتخلى عن حزبي الذي آمنت بمبادئه " .


أحمد قرشي باشا | حكاية " أحمد قرشي باشا "  الرجل الوطني الذى حكم عليه الإنجليز بالإعدام  ورفض ثلاثة مقاعد في مجلس الشيوخ والنواب


أعماله في مدينة ديروط

- تبرع بأرض مستشفي ديروط العام وتكلفة المبني  " هو وأخوه قطب باشا " .

- تبرع بفدانين لإنشاء الإدارة الزراعية ومصلحة الطب البيطري بديروط .

- شارك هو وأخوه قطب باشا في بناء مسجد القرشية بديروط .

- دعم إنشاء كوبري القرشية الحديث الذي وصل بين شطري ديروط الغربي والشرقي .

- بني مسجد الوسية بقريته كودية الإسلام .

- تبرع بثلاثة أفدنة لبناء محطة غربلة الغلال بديروط .

- بنى مدرسة ديروط الثانوية التجارية علي مساحة ثلاثة افدنة تبرع بهم لبناء المدرسة وتكفل ببناءها .

- تبرع بنصف فدان لبناء محكمة ديروط .

- بنى مدرستي حافظ إبراهيم والإعدادية العامة .

- بنى مدرسة المعلمين سابقا ( مدرسة أحمد قرشي الثانوية ) حاليا .

- بنى مدرسة الصنايع بنين بديروط .

- تبرع بثلاثة أفدنة لبناء مدرسة الزراعة الثانوية بديروط .

- تبرع بثلاثة أفدنة ليبنى عليها المعاهد الأزهرية الإبتدائية والإعدادية والثانوية .

- قام ببناء حى كامل لخدمة موظفي المصالح الحكومة والمواطنين .

- تبرع بفندق كبير ليتحول قصرا للثقافى بديروط .

- في قريته كودية الإسلام تبرع أيضا لبناء مجمع يحتوي علي " مدرسة إبتدائية ومدرسة إعدادية ومدرسة ثانوية " ووحدة صحية ووحدة للشئون الإجتماعية ، ومكتب تموين ، ووحدة محلية ، وملاعب للشباب وأيضا السنترال والبريد .

- كان من مؤسسي الهيئة الزراعية المصرية ، والجمعية التعاونية للبترول ، وبنك القاهرة وبنك التسليف الزراعي وبنك مصر .

- كان مهتما بالرياضة وساهم في إعداد أول فريق رياضي لكرة القدم بديروط .

- أقام فندقا على ترعة الإبراهيمية .

- أقام دار للعرض السينمائي للتثقيف والترفيه .


أبنائه

* محمد أحمد قرشي " عضو مجلس الشورى " سابقا .

* مصطفى أحمد قرشي " عضو مجلس الشعب سابقا ، وأمين الحزب الوطني الديمقراطي بمركز ديروط " .

* منصور أحمد قرشي " من رجال الأعمال البارزين " .

* منى أحمد قرشي "  عضو بحزب الوفد الجديد " .

* ثريا أحمد قرشي " زوجة مهنى إمام قرشي ، عضو مجلس الأمة سابقا " .


وفاته

توفى أحمد قرشي باشا رحمة الله عليه في 15 أغسطس 1964 م ، بعد أن قدم مثالا لرجل وطني عمل لمصلحه بلدته ووطنه وقدم كل ما يملك لخدمه هذا الوطن .








هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. معلومات قيمه شكرا لمجهودك

    ردحذف
    الردود
    1. يشرفنا تعليقك ومتابعتنا ، تفضل لقد تم تفعيل خاصية المتابعة ، شكرا لمرورك الرائع

      حذف

إرسال تعليق

التنقل السريع